ثلاثة أفلام تكفي للحرب


 

أفلام الأسبوع هذا ما حدث بالظبط، شاهدت ثلاثة أفلام، و كنت أنوي أن يكون الفيلم الثالث في السينما هو فيلم ” إنيميشين ” و لكن ما حدث كان غير ذلك تمامًا

سأحكِ لكم من البداية عن تجربتي المخيبة هذا الأسبوع في مشاهدة ثلاثة أفلام فقط! في سبعة أيام، ولو تعلمون فهو رقم هزيل جدًا لشخص مُحب للفن مثلي، في حين إنني لم أذهب لمشاهدة حفلات أو أقرأ كتب!

إذًا لماذا ثلاثة أفلام فقط، في سبعة أيام

سأحكِ لكم من البداية، قصتي مع فيلم ” دانجال – منافسة ”

dangal

هو فيلم هندي من إنتاج والت ديزني، و شركة عامر خان للإنتاج

في البداية الجميع يعلم هُنا إنني لا أُحب بوليود ولا أفلامها، ما الممتع في مشاهدة فيلم هندي! لا أعرف، ولكن للمره الثانية يسكر عامر خان القاعدة، بعدما أذهلني في فيلم ” البلهاء الثلاثة ” بعدما شاهدته مغصوبًا و بعدها إكتشفت إنني أرَ فيلمًا من أفضل ما رأيت في حياتي، يأتي هذه المره فيلم ” دانجال ” الذي شاهدته، لأرضي ضميري ، بعد الثناء الكبير الذي رأيته على الفيلم

بدأت الفيلم و انا أنوي أن أشاهد عشرة دقائق فقط، ولو لم يعجبني سأغلقه، و لكن ما إن بدأ الفيلم حتى شاهدت شعار ديزني في بداية الفيلم، و رأيت عيني تتحول إلى ” إيموشن الفيس بوك ” وتتحول إلى شكل قلوب!

والت ديزني في إنتاج فيلم هندي! شيء غريب، و لكن أنا أعشق كل ما يتعلق بوالت ديزني ” كشخصية أو شركة ”

و بدأ الفيلم .. و بدأ يسحبني دقيقة ثم الأخرى

حتى وجدت نفسي في النهاية بعد ساعتين و أكثر!

هو فيلم هندي من إنتاج والت ديزني، و شركة عامر خان للإنتاج

ما هذا!

كيف لشخص مِثل عامر خان أن يحمل كل هذا الإبداع!

كيف لقصة قد تبدو عادية جدًا إلى هذا الحد، أن تجلعني متشوقًا بهذه الدرجة!

هناك شيء مُريب في أفلام عامر خان أنا لا أفهمه، هناك سحرٍ ما في الأمر

جيتا و بيبيتا الفتاتان الهنديتان التي حصلوا على 90 % من جوائز الهند في المصارعة الحره! بعدما سخر منهم الجميع في البداية

قصة حقيقية، أعطاها عامر خان و شركته بمساعده ديزني الطابع الدرامي الذي يجعلها ممتعه أكثر للجمهور، و من هُنا كانت بدايه مثاليه للإسبوع ..

ولكن الأمور لا تسير كما نحب دائمًا

فبعد الحماس الشديد بسبب فيلم ” دانجال ” يأتي دور فيلم ” نادي القتال ”

” نادي القتال “

ما إن ذهبت إلى مجموعة على حسابي ” الفيسبوكي ” أجد جميع ” مجموعات ” الأفلام وا لسينما تتحدث عن هذا الفيلم، وردود على شاكلة، الفيلم الأفضل، أفضل فيلم شاهدته، وهكذا، وهذا أثار فضولي جدًا لمشاهدة الفيلم، فأخبرت صديقتي المسكينة، وقُلت لها، سنشاهد اليوم فيلمًا رائعًا فكوني على إستعداد، و وجائت لحظة الإنطلاق

وبدأ الفيلم ..

نصف ساعة تقريبًا من ” أنا لا أفهم شيئًا ”

ثم بعد النصف الساعة الأولى تأكدت إنني لم أفهم شيئًا و مع نهاية الفيلم تأكدت إنني لم أفهم شيئًا، في البداية ظننت نفسي غبيًا

ولكني سألتها

فكانت إجابتها كالتالتي : ” أنا لا أفهم شيئًا ”

في الحقيقة الفيلم يتحدث عن شخص مُضطرب نفسيًا

نادي القتال

يعاني من الأرق و صعوبة من النوم .. ثم يبدأ بالبحث عن شيئًا يُبكيه ” على حد علمي ”

ومن ثُم يتعرف على أشخاص .. ثم فتاة تُعكر عليه حياته

ثم يتعرف على شخص و يُصبح صديق مُقرب، ثم نفس الفتاة تُعكر عليه حياته

ثم نكتشف أنه هو نفسه صديقه المُقرب، و الفتاة تُعكر عليه حياته!

ثم ينتهي الفيلم!

رُبما هو فيلم للعمقى، و أنا لست عميق

لكن هذا الفيلم جعلني لا أشاهد أفلام أخرى لأيام

و عندما شاهدت فيلمًا جديدًا، كان ” دنكيرك ”

يا للأسف!

دنكيرك

الفيلم المعروض في السينما حاليًا الهدية الجديده من المخرج العالمي ” كرستوفر نولان ” لجمهوره، وبالطبع لن يعمل نولان بمفرده، فدائمًا يكون معه صانع الموسيقى الأشهر و الُمبدع ” هانز زيميير ”

في الحقيقة كُنت على وشك مشاهدة إي فيلم إلا فيلم ” دنكيرك ” لإني لا أُحب الأفلام الحربية، ولكن صديقًا لي رشح لي الفيلم، ثم سمعت الموسيقية التصويرية الخاصة به، و قررت الذهاب لمشاهدته

منذ البداية و هُناك إبداع على الشاشة من جهة الإخراج

و الموسيقة

و هندسة الصوت!

الطلقات داخل الفيلم كادت أن تقتلني شخصيًا

إبداع على مستوى التصوير لا يوصف

دنكيرك

موسيقى ” هانز زيمير ” سيكون لها مكان في الأوسكار لا مفر من هذا

و لكن!

أين الفيلم

بعد مرور أكثر من نصف ساعة إكتشفت إن الفيلم ” وثائقي ” ليس بالمعنى الحرفي

و لكن هدف الفيلم الوحيد، هو توثيق ” معجزة دنكيرك ” بشكل أكثر إحترافيه في السينما

و لمن لا يعرف ” معركة دنكيرك ” فهي المعركة التي حاصر فيها الجيش الالماني، جيوش التحالف في منطقة دنكيرك، و كان أقصى طموح جنود التحالف ” هيَ عدم الموت، أو الفرار، وهذا ما حدث بالفعل بمعجزة، ليعطينا الفيلم و هذا المشهد التاريخي العظيم درسًا وهو ” أحيانًا يكون الإنسحاب، بطعم الإنتصار ”

في النهاية يجب أن أقول إن ” فيلم دنكيرك رائع، لكن لا أنصح بمشاهدته في السينما “

فيرال
فيرال الأفضل باختصار، الأفضل بكل حيادية واستقلالية. فريق عمل فيرال...

Comments 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة أفلام تكفي للحرب

log in

reset password

Back to
log in