أفضل روايات الحب والرومانسية


الحب في زمن الكوليرا

في هذا التقرير من موقع فيرال، سوف نصحبكم في جولة بين ظلال الروايات الرومانسية والتي تحظي بشعبية كبيرة بين قراء الأدب بشكل عام، ولذلك يعتبر الكثيرون بأن الرواية الرومانسية هي واحدة من أكثر فروع الأدب أنتشارًا منذ أن بدأ هذا الفن وهذا القسم من الأدب على يد “فيكتور هوجو” الأديب والروائي الفرنسي، بعدما تم تحويل أغلب تلك الروايات إلي أفلام تعرض على شاشات السينيما وحققت نجاحات ومبيعات هائلة.

الرواية الرومانسية

تركز أغلب الروايات الرومانسية في العادة على المشاكل العاطفية وعلى العلاقة بين طرفي المجتمع “الرجل والمرأة” وترفض الرواية الرومانسية في الغالب الحديث عن مشاكل المجتمع أو أزماته، بل تركز كل فصولها على علاقات الحب والغرام والمشاعر التي تربط بين أدم وحواء.

أغلب النقاد للرواية الرومانسية، يركزون حول نقطة أن الرواية الرومانسية لا تقدم حلولًا لتلك المشاكل التي تحدث في المجتمع وأنها هدفها فقط تقديم المتعة للقارئ، خاصة الشباب منهم، ولكن هذا غير صحيح خاصة في ظل وجود عدد كبير من الروايات ركز على مشاكل المجتمع وفكر في إيجاد حلول لها وبل وقدم تلك الحلول للمجتمع.

 

  1. الحب في زمن الكوليرا

    هي واحدة من أشهر روايات الحب والرومانسية في العصر الحديث، كتبها “غابرييل خوسيه غارسيا ماركيز”، وحكي فيها عن قصة البطلان في الراوية والذي جمع بينهما الحب منذ سنوات الصغر وحتي أواخر العمر، وحكى كيف دارت بيهما الأيام وعن الحياة في الكاريبي خلال تلك الفترة والحرب الدائرة هناك، وكذلك وصفت الرواية الأحداث التاريخية التي كانت في العالم في تلك الفترة والأزمات الأقتصادية والتغيرات التكنولوجيا حتي هذه الفترة.

    وقارن “جابيريل ماركيز” في الراوية بين الحب وبين الكوليرا، وكيف يتشابهان في جعل المصاب بهما يعلن الحرب على الحياة ويرفع الشعار النصر أو الموت.

  2. الأسود يليق بك

    رواية كتبتها الروائية الجزائرية “أحلام المستغانمي”، وتروي فيها قصة بطل الراوية “طلال” المليونير صاحب الأصول اللبنانية والذي بدأ قصة “الثراء الفاشح” من البرازيل ليتجوز وينجب، ولكنه لازال يبحث عن “الحب”، ومازال الحب هو الشئ المفقود بالنسبة لطلال على الرغم من كثرة أمواله.

    ولكن كان القدر يخبئ له الشئ المنتظر، ليتعرف بالصدفة على مطربة جزائرية خلال برنامج تليفزيوني، ليبدأ بعدها رحلته ومغامرته الجديدة مع “الحب”.

  3. جين اير

    رواية تجمع بين الكلاسيكية والرومانسية وأحداث الدراما، حيث تحكي عن قصة فتاة يتيمة ولدت وعاشت حياة فقيرة داخل إحدى الملاجئ، وبعد خروجها منه تبدأ حياتها كـ معلمة طفلة صغيرة في إحدى القصور المملوكة لرجال أعمال، حيث تبدأ بعدها قصة الحب بين رجل الأعمال وبين المعلمة “جين إير”، ولكن تظهر المفاجاة بأن المليونير متزوج من إمراة مجنونة ومحبوسة داخل القصير، ليبدأ بعدها فصل جديد من المغامرة والدراما.

Mohammed Ali
محمد على الطاهر، 24 سنة،كاتب ومحرر صحفي في موقع فيرال

Comments 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أفضل روايات الحب والرومانسية

log in

reset password

Back to
log in